الاثنين، 5 يوليو، 2010

هذا ديننا الجزء الاول

بسم الله الرحمن الرحيم

الاسلام هذا الدين القائم منذ ما يقارب 1500 عام يعتنقه حوالي المليار وستمائة مليون نسمة حول العالم هذا الدين الذي كان اساسه القراّن والسنة كمصدر اساسي للتشريع والعبادات نجده اليوم تعدد الي طوائف وفرقاء شيعة وسنة وصوفية وسلفية ووهابية واخوان مسلمين كل منهم له تأثير في المجتمع الاسلامي ويتمتع بمريدين وكل فريق يعتقد انه الحق مع انهم يتفقون في الجوهر إلا انهم يختلفون ايضا في العديد من الامور الاخري الكثيرة جدا مع ان الرسول (ص) قال في صحيح البخاري " تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابدا كتاب الله وسنتي " اذن الاسلام واضح كالشمس في كبد السماء ولا يحتاج الي كل هذا الخلاف والتناحر كما ان مبدأ التعددية في الاسلام مرفوض من الاساس .

اكثر هذه الطوائف تأثيرا في عالمنا العربي هي الشيعة والسنة والسنة في العالم العربي تنقسم الي الوهابية نسبة الي دعوة الامام محمد بن عبدالوهاب والسلفية نسبة الي السلف الصالح (الرسول وصحابته الكرام) في الحقيقة ان السلفية هي تماما كالوهابية مع تغيير الاسم لرفض الناس لدعوة محمد بن عبدالوهاب رحمه الله والاما محمد بن عبدالوهاب لمن لا يعرفه هو امام محدث دعي لنبذ الشرك والخرافات كالتعبد بالقبور وتحقيق عقيدة التوحيد لتتحول هذه الدعوة من اتباعه بعد مماته الي ما يعرف بالوهابية كذلك الامر بالنسبة للسلفية تحول ما حققه صحابة الرسول (ص) من قيم ومباديء الي ما نراه اليوم.

اتفقنا علي ان الوهابية السلفية هما وجهان لعملة واحدة وفي الاساس يقوم هذا المذهب علي الترهيب لا الترغيب ترهيب العباد من العذاب والدعوة للخوف من التقصير في العبادات وقفل باب رحمة الخالق من الاساس وهذا المبدأ من الاساس يخالف صفات الخالق الذي كتب علي نفسه الرحمة ولكن انتشر هذا المذهب بشدة في مصر ولاقي ترحيبا واسعا في اوساط العامة لضعفهم الشخصي وتدني عقليتهم للاسف لنجده اصبح المذهب الاكثر انتشارا في مصر ويعتقده البعض هو العقيدة الصحيحة لما تركه شيوخ هذا المذهب من تأثير قوي في نفوسهم من زخرف القول وتجدد الناس يرددون الكلام اكثر من القراّن كما لو كان منزلا من السماء دون حتي تفكير في المعاني او محاولة فهم هذا الكلام وقياسه علي العقيدة.

ادي انحسار دور الازهر -الذي اراه هو الاساس الصحيح للاسلام- في الخطابة وتعليم الناس امور لدينهم المجال لهؤلاء
المرتزقة ليملأوا الدنيا ضجيجا في القنوات الدينية معتمدين علي زخرف القول وكلام من الاساس يناقض نفسه ولو بحثت في السيرة الذاتية لهؤلاء الناس لتجد العجب فهذا خريج كليه الاعلام لم يوفق فحفظ كتابا وخرج ليوعظ الناس والاخر طبيب بشري ترك مهنة من اعظم المهن ليحفظ كتابا اخر ويخرج علينا يوعظ ويأمر وينهي من اجل المال والشهرة وغيرهم الكثير لاتجد احدا منهم تخصص منذ نعومة اظافره في الفهم الصحيح لعقيدة هذا الدين كشيوخ الازهر.

ما يرفضه العقل لا يشرعه الدين هذا ديننا

اترككم لتفكروا في ما قلت وللحديث بقية ان شاء الله



هناك 3 تعليقات:

  1. ونسيت كمان ان اغلب الشيوخ دول بيبقوا متجوزين اربعه :S
    ماشيين ع السنه قوي
    بجد انا شايفه ان شيوخ الفضائيات دول بيشوهوا الدين للأسف الدين اسهل من كده بكتيييييييييييييييييييير

    ردحذف
  2. بالفعل اتفقنا يا فندم، الوهابية والسلفية بالفعل وجهان لعملة واحدة...
    ..لا يتقابلان أبدا..!!

    ردحذف
  3. -"مبدأ التعددية في الاسلام مرفوض من الاساس"
    مرفوض ليه ؟ و إيه علاقة ده بالتمسك بالكتاب و السنة؟ المنبع واحد، و كل مجتهد بيستنبط الأحكام حسب فهمه و رؤيته و خلفيته و مكانه و زمانه و ظروفه.التفرق هو المرفوض، لا مانع من التعددية و الاختلاف فى وجود التسامح.

    -"والسنة في العالم العربي تنقسم الي الوهابية ........ والسلفية "
    ده كلام غير صحيح، الوهابية هى السلفية. السلفيين بيقولوا على نفسهم سلفيين و الغرب أو العلمانيين بيقولوا عليهم وهابيين.

    -"وفي الاساس يقوم هذا المذهب علي الترهيب لا الترغيب ترهيب "
    فى الأساس يقوم هذا المذهب على تعليم العقيدة -من وجهة نظرهم- السليمة كما كان "السلف" يعتقدونها. و تتراوح بين الترغيب و الترهيب.


    -"المذهب الاكثر انتشارا في مصر"
    غير صحيح، الإخوان مثلا أكثر منهم، و الصوفية كذلك

    -"الازهر الذي اراه هو الاساس الصحيح للاسلام"
    لا تعليق !

    -"خريج كليه الاعلام لم يوفق فحفظ كتابا وخرج ليوعظ الناس "
    بغض النظر عن اختلافى معهم فى رؤيتهم لتطبيق الدين، لكن هذا لا يمنع أنهم من حفظة القرءان، و كلهم تقريبا معهم إجازات سواء فى حفظ القرءان أو كتب الحديث الستة على الأقل، إنما التسطيح الزائد يُخرجك عن الموضوعية

    -"ما يرفضه العقل لا يشرعه الدين هذا ديننا"
    -أنت بهذا كأنك تقول لا يوجد غيبيات فى الدين ! هناك ما يقبله العقل و هناك ما لا يدركه و لكنه يؤمن به.

    و شكرا

    ردحذف

إن كان من حقك ان تعلق فليس من حقك ان تسب غيرك